السكري النوع 2

التعريف

ينتج   داء السكري من النوع 2 (الذي كان يسمى سابقا السكري غير المعتمد على الأنسولين أو  داء السكري للكبار) عن الاستخدام غير الكافي للأنسولين في الجسم. يمثل السكري الصنف 2, 90٪ من نسبة داء  السكري الموجود في العالم و يعتبر إلى حد كبير نتيجة لقلة النشاط البدني وزيادة الوزن.

الأعراض

تتمثل الأعراض فيما يلي: الإفراط في إفراز البول (التبول)، الإحساس بالعطش (العطش)، الجوع المستمر، فقدان الوزن، ضعف حاسة البصر والشعور بالتعب.

إن الأعراض يمكن أن تكون نفس تلك الخاصة بداء السكري من النوع 1 ولكن في كثير من الأحيان أقل وضوحا. وبالتالي، قد يتم تشخيص المرض لعدة سنوات بعد ظهوره، وذلك حالما تكون المضاعفات موجودة بالفعل.

العواقب المعتادة

• يزيد داء السكري من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والجلطة الدماغية. 50 ٪ من مرضى داء السكري
• عندما يقترن مع انخفاض تدفق الدم، فإن الاعتلال العصبي الذي يصيب القدمين عند مرضى داء السكرى يزيد من احتمال تطوير تقرحات القدم، وفي نهاية المطاف، بتر الأطراف.
• اعتلال الشبكية هو السبب الرئيسي للعمى عند مرضى داء السكرى ، و يحدث نتيجة للإصابات التي تلحق بالأوعية الدموية الصغيرة في شبكية العين التي تتراكم مع مرور الوقت. بعد 15 عاما من داء السكري،.
• داء السكري من الأسباب الرئيسية المؤدية إلى الفشل الكلوي. 10 إلى 20 ٪ من مرضى داء السكري.
• الاعتلال العصبي ينجم عن تلف الأعصاب نتيجة داء السكري، ويصيب 50 ٪ من مرضى داء السكري..
• إن الخطر العام للوفاة بين مرضى داء السكري هو أعلى مرتين على الأقل من أقرانهم الذين ليس لديهم داء السكري.

الوقاية

كنا قد بينا أن تدابير بسيطة لتغيير نمط الحياة يمكن أن تكون فعالة لمنع أو تأخير ظهور داء السكري النوع 2. لمنع داء السكري ومضاعفاته، يجب على الأشخاص :

• الوصول إلى وزن الجسم المناسب والحفاظ عليه؛

• القيام بالنشاط البدني: ممارسة التمارين الرياضية بانتظام و بكثافة معتدلة على الأقل 30 دقيقة في اليوم. وهناك حاجة إلى مزيد من النشاط البدني المكثف لإنقاص الوزن.

• أن يكون لديهم نظام غذائي صحي يتألف من 3إلى5 انواع من الفواكه والخضار يوميا والحد من تناول السكر والدهون المشبعة.

• التوقف عن التدخين : التدخين يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

التشخيص والعلاج

يمكن أن نضع تشخيصا مبكرا من خلال تحليل الدم. إن علاج داء السكري يفرض تخفيض مستوى السكر في الدم والحد من عوامل الخطر الأخرى لإصابة الأوعية الدموية. يجب إجراء التدخلات التالية :


مراقبة نسبة اعتدال السكر في الدم. إن الأشخاص الذين يعانون من داء السكري من النوع 1 يحتاجون للأنسولين؛

• مراقبة ضغط الدم؛

• العناية بالقدم ؛

• فحوص للكشف عن اعتلال الشبكية (الذي يسبب العمى)؛

• مراقبة مستوى الدهون في الدم (لتعديل مستويات الكوليستيرول)؛

• الكشف عن العلامات المبكرة لأمراض الكلى المتصلة بداء السكري..

 

المصدر: المنظمة العالمية للصحة