السكري من النوع 1

إن داء السكري من النوع  1 (المعروف سابقا باسم داء السكري المعتمد على الأنسولين أو داء السكري الصبوي) يتميز بإنتاج كمية غير كافية من الأنسولين ويتطلب تجرعا يوميا لهذا الأخير. فسبب داء السكري من النوع 1 غير معروف، وحسب الوضعية المعرفية الحالية، فإنه لا يمكن تجنبه . كما نعلم أنه في وجود بعض العلامات الوراثية، يزداد خطر ظهور داء السكري من النوع 1

الأعراض

إن الأعراض هي كالآتي: الإفراط في إفراز البول (التبول)، والإحساس بالعطش ، الجوع المستمر، فقدان الوزن، ضعف حاسة البصر والشعور بالتعب.و هذه الأعراض يمكن أن تظهر فجأة.
ما هي العواقب المعتادة لداء السكري؟

مع مرور الوقت، يمكن لداء السكري أن يلحق أضرارا بالقلب والأوعية الدموية والعينين والكليتين والأعصاب:
• يزيد داء السكري من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.

• بالاشتراك مع انخفاض تدفق الدم، فإن الاعتلال العصبي الذي يصيب القدمين يزيد من احتمال تطوير تقرحات القدم، وفي نهاية المطاف يؤدي الى بتر الأطراف.

• اعتلال الشبكية عند المصاب بداء السكري هو السبب الرئيسي لفقدان البصر، ويحدث نتيجة للأضرار التي تلحق بالأوعية الدموية الصغيرة في شبكية العين التي تتراكم مع مرور الوقت.

• داء السكري من الأسباب الرئيسية المؤدية إلى الفشل الكلوي.

• الاعتلال العصبي لداء السكري نتيجة لتلف الأعصاب التي تمس حتى 50٪ من المرضى.

التشخيص والعلاج

يتم التشخيص المبكر عند اختبار الدم. إن علاج مرض السكري يفرض تخفيض مستوى السكر في الدم والحد من عوامل الخطر الأخرى التي تصيب الأوعية الدموية. إن الإقلاع عن التدخين مهم أيضا لتجنب المضاعفات. كما يجب اتخاذ الإجراءات التالية :
• مراقبة نسبة اعتدال السكر في الدم. إن الأشخاص الذين يعانون من داء السكري من النوع 1 يحتاجون للأنسولين؛

• مراقبة ضغط الدم؛

• العناية بالقدم.

• فحوص للكشف عن اعتلال الشبكية (الذي يسبب فقدان البصر)؛

• مراقبة مستوى الدهون في الدم (لتعديل مستويات الكوليستيرول)؛

• الكشف عن العلامات المبكرة لأمراض الكلى المتصلة بداء لسكري.

 

المصدر: المنظمة العالمية للصحة