علاقة بين خطر الإصابة بالداء السكري و القيلولة

 

 

 

كشفت نتائج دراسة جديدة عرضت في مؤتمر الجمعية الأوروبية لدراسة الداء السكري  بأن القيلولة الطويلة، أي تلك التي تزيد عن ساعة واحدة ترفع من خطر إصابة الإنسان بمرض السكري من النوع الثاني بحوالي 45% تقريباً.


اذ تمكن باحثون يابانيون من التوصل إلى هذه النتائج من خلال مراجعة 21 دراسة سابقة استهدفت أكثر من000 300 شخصاً، طلب منهم تسجيل ساعات القيلولة الخاصة بهم.


ووجد الباحثون أن بعد الدقيقة الـ 60 من القيلولة تبدأ الآثار السلبية في الظهور على الصحة، مشيرين إلى أن الخطر يزداد مع زيادة مدة القيلولة، ولا يكون هناك أي خطر إن كانت القيلولة أقل من ساعة واحدة.


واعتقد الباحثون أن العلاقة ما بين القيلولة التي تزيد عن ساعة واحدة وارتفاع خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني يعود إلى أن الشخص لا يدخل إلى دائرة النوم بالشكل الكافي، رافعاً بذلك من خطر اصابته بالمرض.


للأسف لا يزال السبب من وراء العلاقة ما بين القيلولة الطويلة وارتفاع خطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني غير معروف.